أمزازي يطلع على الإجراءات المتخذة استعدادا للدخول المدرسي

حرر بتاريخ من طرف

اطلع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، اليوم الخميس بعمالة الصخيرات-تمارة، على الإجراءات المتخذة تحضيرا للدخول المدرسي 2020- 2021.

ووقف أمزازي، خلال زيارة قام بها لكل من الثانوية الإعدادية معاذ بن جبل بعين عتيق والمدرسة الابتدائية ابن زيدون بالصخيرات التي تضم أيضا أطفالا بالتعليم الأولي في وضعية إعاقة، على التحضيرات استعدادا للدخول المدرسي 2020 – 2021 الذي ينطلق الاثنين المقبل، وعلى تطبيق الإجراءات التي وضعتها السلطات المحلية والصحية من أجل تقليص انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأبرز أمزازي، في تصريح للصحافة، أنه تمت تعبئة الجميع من أجل استقبال التلاميذ، يوم الاثنين المقبل، في إطار يضمن صحتهم وسلامتهم، خاصة ما يتعلق بالتباعد الاجتماعي داخل الأقسام، وتعقيم اليدين وارتداء القناع الواقي.

وذكر الوزير بأن أزيد من 80 بالمائة من الأسر اختارت التعليم الحضوري، مسجلا أن الأمر يتعلق ب”قرار عادي نظرا لتعليق الدروس الحضورية خلال ستة أشهر وأن الأسر واعية بأهمية العودة إلى الأقسام حرصا على الاستمرارية البيداغوجية”.

وفي ما يتعلق بتدبير التعليم الحضوري، أشار أمزازي إلى أنه سيتم اعتماد التفويج بالنسبة للتلاميذ، فوج “أ” سيحضر الحصص الدراسية أيام الاثنين والأربعاء والجمعة، وفوج “ب” سيكون حاضرا بالأقسام أيام الثلاثاء والخميس والسبت، مبرزا أن التلاميذ سيستفيدون من خمس ساعات متواصلة من التعليم الحضوري يوميا، لتجنيبهم عناء التنقل مرتين في اليوم.

وأضاف الوزير أنه سيتم تخصيص شهر شتنبر للقيام بعمليات التوعية بضرورة احترام إجراءات الوقاية التي وضعتها السلطات المحلية، وكذا مراجعة الدروس، مسجلا أن برنامج السنة الدراسية 2020 – 2021 سينطلق ابتداء من 5 أكتوبر المقبل.

من جهته، قال مدير أكاديمية التربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، محمد أضرضور، إن الأمر يتعلق بدخول مدرسي استثنائي يتطلب الاحترام الصارم للإجراءات الوقائية والاحترازية، موضحا أن الزيارة تروم التأكد من احترام الإجراءات الوقائية الموصى بها من قبل السلطات المختصة، من أجل ضمان تعليم ذي جودة، سواء بالنسبة للتلاميذ الذين اختاروا التعليم الحضور أو أولئك الذين سيتابعون الدراسة عن بعد.

بدوره، أبرز المدير الإقليمي للتربية الوطنية، ابراهيم بنشرقي، أن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على التحضيرات الخاصة بالدخول المدرسي، بهدف ضمان صحة وسلامة المتعلمين والأطر البيداغوجية والإدارية، وتطمح إلى الوقوف على تهيئة وتدبير الفضاءات وعمليات التعقيم واحترام التباعد الاجتماعي وكل ما يتعلق باستقبال التلاميذ أيام 7 و8 و9 شتنبر، في ظل إجراءات صارمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة