أمزازي يتوعد طلبة الطب.. ويصرح: الإمتحانات ستجرى بمن حضر

حرر بتاريخ من طرف

جدد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، دعوته لطلبة كليات الطب العام وطب الأسنان والصيدلة،  من أجل إنهاء مقاطعة المحاضرات والتداريب في المراكز الاستشفائية، وانقاذ ما تبقى من الموسم الجامعي.

وهدد أمزازي الطلبة المقاطعين، بإجراء الامتحانات في موعدها المحدد، قائلا “الامتحانات ستكون في وقتها لي جا مرحبا بيه، ولي ما جا اتحمل مسؤوليته”.

واعتبر المسؤول الحكومي، في معرض جوابه على سؤال حول “مقاطعة طالبات وطلبة الطب العام وطب الأسنان والصيدلة للدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية بكليات الطب”، ضمن جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية، اليوم الاثنين 20 ماي الجاري، بمجلس النواب، (اعتبر) أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة استجابتا لكل المطالب المعقولة التي تقدموا بها، محملا  الطلبة مسؤولية الهدر الجامعي، ومشيرا إلى ان بعض المطالب التي تقدموا بها طلب الطب من قبيل عدم تمكين طلبة الطب المنتمين للكليات الخاصة من اجتياز مباراة الإقامة،  غير معقولة.

ويخوض طلبة الطب، إضراب تجاوز أسبوعه الثامن، وذلك بمقاطعة المحاضرات والتداريب بالمراكز الاستشفائية، رافضين العرض الذي تقدمت به وزارتي التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والصحة.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة قد أعلنتا استجابتهما لجميع مطالب طلبة الطب باستثناء مسألة اجتياز طلبة الطب الخاص لمباريات الإقامة العمومية، وكذلك حذف السنة السادسة لطلبة طب الأسنان، مما لقي رفضا من أغلبية الطلبة، بعد عقدهم جموعا عامة في جميع كليات الطب، أمس الأحد.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة