أمام غياب الرقابة..حاوية تضم مخلفات الدجاج تنتظر التفريغ منذ ثلاثة أيام بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لم تفلح الشركتان المكلفتان بتدبير قطاع النظافة بمدينة مراكش، ومعها المجلس الجماعي للمدينة، لحد الآن في إنتشال مدينة البهجة، من مستنقع الأزبال الذي تسبب فيه فشل جميع المتدخلين في تدبير القطاع بالمدينة، إذ لا يمر يوم منذ تولي “ميكومار” و”أرما” مهمة تدبير هذا القطاع، دون شكوى من طرف المواطنين من سوء التسيير.

ففي الوقت الذي تنادي فيه السلطات المغربية، باحترام التدابير الوقائية، وعلى رأسها النظافة، يتفنن المجلس الجماعي لمراكش والشركات المذكورة في إغراق المدينة في الأزبال، غير آبهين بصحة المراكشيين.

وتتعدد النماذج التي تكشف بالواضح الملموس، هذا الفشل الذريع في تدبير القطاع، إحداها، تلك التي يعيشها محيط المركب التجاري النموذجي بلبكار بحي الداوديات، حيث يشتكي تجار السوق والساكنة المجاورة لهذا الأخير، من حاوية للنفايات تنتظر منذ ثلاثة أيام، دون أن تقوم الشركة المكلفة “أرما”، بإفراغها، علما أنها تحتوي على مخلفات بائعي الدجاج.

وشدد مهتمون بالشأن المحلي في اتصال بـ”كشـ24″، على أن ترك حاوية تضم نفايات تعد من اخطر انواع النفايات، دون تفريغها لمدة 3 أيام ولا تنظيفها من طرف الشركة المعنية بالنظافة، لا سيما بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، يعد من مظاهر الفشل في تدبير قطاع النظافة بالمدينة، مشيرين إلى أن الشركة السابقة كانت تأخذ بعين الإعتبار نوع النفايات التي تحتوي عليها هذه الحاوية، وتقوم بشكل دوري بتفريغها.

واستنكر المهتمون، غياب الدور الرقابي للمصالح المختصة بالجماعة، والتي يقع على عاتقها التبليغ بهكذا حالات، حفاظا على صحة تجار ومرتادي السوق، والساكنة المجاورة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة