أمام صمت برلمانيي مراكش .. نائبة من الدار البيضاء تنوب عنهم وتحمل هموم المدينة للبرلمان

حرر بتاريخ من طرف

أمام اختفاء وصمت برلمانيي و سياسيي مراكش بادرت نائبة من الدارالبيضاء بالنيابة عن المراكشيين من خلال حمل همومهم للبرلمان، عبر توجيه سؤال كتابي حول الاجراءات الحكومية المتخذة للنهوض بالقطاع السياحي بمراكش في ظل الوضع الراهن

وحسب ما جاء في السؤال الكتابي الموجه لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الرقمي، من طرف النائبة غيثة الحاتمي عن الحركة الشعبية، فإن مراكش تعد قبلة سياحية بالنسبة للمغاربة والاجانب، غير ان جائحة كوفيد19 ،أثرت بشكل كبير على النشاط السياحي بهذه المدينة، وتبعا لذلك فإن الرهان منصب على السياحة الداخلية ، بعد تراجع لسياحة الخارجية.

لكن تصنيف مراكش في المنطقة 2 وفق السؤال الكتابي، يجعل الرهان على السياحة الداخلية صعب التحقيق، وامام هذه المعادلة الصعبة ، بات من الضروري اتخاذ الاجراءات الكفيلة بانعاش السياحة بهذه المدينة السياحية، حتى تستطيع المقاولات السياحية و الفندقية والمهن المرتبطة بها من الاشغال.

وفي هذا الصدد وجهت النائبة سؤلها لوزيرة السياحة عن الاجراءات الاستعجالية التي ستتخذها الوزارة الوصية من أجل انعاش السياحة الداخلية بمراكش، وهل هناك تدابير في الافق لتصتيف المدينة في المنطقة 1 بالتنسيق مع السلطات ذات الصلة، من اجل تدشين الموسم السياحي بعد الركود الذي شهده القطاع بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة