أمام استهتار مكتب “الكهرما”.. العطش يهدّد أرواح سكان إمنتانوت

حرر بتاريخ من طرف

تقدم ساكنة حي إزوران بمدينة إمنتانوت بشكاية إلى عامل إقليم شيشاوة، بشأن أزمة العطش التي تعاني منها المدينة والحي بالأخص منذ أوائل شهر غشت، وإلى اليوم” بل أكثر من ذلك الماء لا يصل لبعض البيوت لما يقارب أسبوع”.

والغريب في الأمر، تقول شكاية الساكنة التي اطلعت عليها “كشـ24” أن المكتب الوطني للماء والكهرباء، يتصرف في إمنتانوت وكأن الأمور عادية، ويستخلص الواجبات من المواطنين، بل أكثر من ذلك حتى غرامات التأخير تؤدى، مشيرة إلى أن الساكنة ليست ضد أداء الواجبات ولكن مقابل الخدمة.

وأضافت الشكاية ذاتها، أن الأثمنة المقدرة في الفاتورات باهظة ولا تعكس الاستهلاك الحقيقي، لكل واحد مثل فاتورات شهر شتنبر 2019.

وأفادت الشكاية أن المكتب الوطني للماء والكهرباء لم يكلف نفسه عناء الاعتذار للزبناء، عن الانقطاعات المتكررة للماء، أوتقديم الاخبارات و الإعلانات في الموضوع.

لذلك فاستمرار الأمر بهذا الشكل يقول المشتكون فيه استهتار بكرامة المواطن وحيف من طرف المكتب اتجاه الساكنة.

وطالب المشتكون من عامل إقليم شيشاوة التدخل من أجل إيجاد حل لهذه الأزمة، والضغط على المكتب، للعمل على رفع الضرر عن سكان المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة