ألمانيا تعتقل عنصرين من المخابرات السورية ارتكابا جرائم ضد الإنسانية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية، الأربعاء، عن اعتقال مواطنين سوريين اثنين للاشتباه بارتكابهما جرائم ضد الإنسانية خلال عملهما في المخابرات السورية.

وأوضحت النيابة، في بيان صدر عنها بهذا الصدد، أن الشرطة الفدرالية في العاصمة برلين وولاية رينلاند-بفالتز اعتقلت كلا من أنور ر. البالغ 56 عاما من عمره، وإياد أ. البالغ من العمر 42 سنة.

وأشارت النيابة الألمانية إلى أن كليهما غادرا سوريا في العام 2012، أي بعد مرور سنة تقريبا على اندلاع الأزمة في البلاد.

وذكرت النيابة أن المواطن السوري البالغ 56 عاما، مسؤول رفيع سابق في المخابرات السورية، ويعتقد أنه أمر خلال عمله فيها باستخدام تعذيب قاس وممنهج بحق الناشطين المعارضين للحكومة الذين تم احتجازهم في سجن بدمشق خلال الفترة من يوليو 2011 وحتى يناير 2012، وهو يواجه أيضا اتهامات بالقتل.

أما السوري الثاني فقد عمل ضمن تشكيلة وحدة مخابرات قامت باعتقال مئات الناشطين، وإيصالهم إلى السجن الذي أداره المتهم الأول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة