أكاديمية مراكش تعقد اجتماعا تنسيقيا حول مستجدات الدخول المدرسي

حرر بتاريخ من طرف

عقدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، مساء اليوم الاثنين، اجتماعا تنسيقيا عن بعد مع المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية التابعة للجهة، خصص لتدارس مستجدات الدخول المدرسي 2020-2021.

ويندرج هذا الاجتماع الافتراضي، الذي ترأسه مولاي أحمد الكريمي وشارك فيه المدراء الإقليميون الثمانية للوزارة بالجهة، في إطار التدبير والإعداد للدخول المدرسي الحالي الذي سينطلق في 7 شتنبر المقبل، واستعراض سبل تنزيل إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وسعى هذا الاجتماع إلى تأطير ما جاء في مضمون البلاغ الإخباري الصادر عن وزارة التربية الوطنية، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيغة التعليمية التي ستعتمد خلال هذا الموسم الدراسي (آلية التعليم عن بعد والتعليم الحضوري).

وفي كلمة بالمناسبة، أكد مدير الأكاديمية مولاي أحمد الكريمي، التزام الأكاديمية بتوفير الظروف الملائمة لإنجاح الدخول المدرسي عبر تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي احترام التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها السلطات الصحية في إطار مكافحة انتشار كوفيد-19.

وأوضح المسؤول التربوي أن هذا البروتوكول يتضمن تفعيل إلزامية وضع الكمامات، وغسل وتطهير اليدين بشكل منتظم، وكذا احترام مسافة التباعد الجسدي من خلال تقليص عدد التلاميذ داخل الأقسام الدراسية والتعقيم المستمر لمختلف مرافق المؤسسات التعليمية، حفاظا على صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية، وكذا عموم المرتفقين بمختلف المقرات الإدارية والمؤسسات التعليمية بالجهة.

ودعا الكريمي المدراء الإقليميين إلى الانخراط في تنزيل هذه التدابير والعمل على بلورة مخططات إقليمية، ووضع خطة محلية على مستوى كل مؤسسة تعليمية وتفعيل هياكلها التدبيرية والتقريرية لاتخاذ ما يلزم بخصوص الصيغة التربوية المزمع اعتمادها.

وتطرق المشاركون، خلال هذا الاجتماع، إلى النماذج التربوية المحتملة بناء على الفرضيات التي قدمها وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي ضمن مخطط متكامل لتدبير الموسم الدراسي المقبل، وتأجيل الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا، مراعاة لتطور الوضعية الوبائية وحفاظا على سلامة الأطر التربوية والتلاميذ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة