أكاديمية مراكش تواجه غضب “الأساتذة المتعاقدين” بالجهة

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم التنسيقة الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة مراكش-آسفي، الدخول في خطوات نضالية ميدانية وصفتها بـ”غير مسبوقة” ، رد اعلى حرمان أستاذتين من راتبهما الشهري منذ ولوجهما العمل سنة 2019.

وقالت التنسيقية في بيان لها، إن المجلس الجهوي توصل بخبرعدم توصل الأستاذتين “غزالة السبيطي” العاملة ب م م الدغيجات مديرية آسفي و”عزيزة لغليمي” العاملة ب م م أولاد ناصر قلعة السراغنة، بحقوقهما المادية (المستحقات والأجر الشهري) منذ التحاقهما بالعمل، شهر شتنبر2019 حتى حدود اللحظة وهو الأمر الذي عمق المعاناة الاقتصادية للأستاذتين.

وطالبت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمراكش-آسفي، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، بصرف مستحقات وحقوق الأستاذتين المادية من شهر شتنبر 2019 حتى اللحظة، مهددة بالدخول في خطوات نضالية تصعيدية دفاعا عن ملف الأستاذتين.

وفي السياق ذاته، عبر “المتعاقدون” عن إدانتهم لمسلسل التماطل في صرف هذه المستحقات والأجور الشهرية، مستنكرين ما أسموه “مسلسل سرقة الأجور تحت مسمى الاقتطاعات”، ومطالبين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي بإرجاع المبالغ المقتطعة.

وطالبت التنسيقية في البيان ذاته، الاكاديمية بصرف أجور فوج 2020 والتعويضات العائلية العالقة لباقي الأفواج ومستحقات التكوينِ لفوجي 2016/2017.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة