أعمال عنف غير مسبوقة في باريس خلال التعبئة ال18 للسترات الصفراء

حرر بتاريخ من طرف

تخللت التعبئة الثامنة عشر لحركة (الصدريات الصفر) امس السبت، اعمال عنف غير مسبوقة ، تمثلت في تخريب ونهب وحرق للمحلات التجارية خاصة في جادة الشانزيليزي بباريس.

واندلع خلال هذه الاحتجاجات حريق في احد الابناك ، اضطرت معه فرق الاطفاء لاخلاء بناية تقع قرب الشانزيليزي.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن عناصر الوقاية المدنية انه “تم انقاذ شخصين من ألسنة اللهب هما سيدة ورضيعها اللذين كانا عالقين في الطابق الثاني من البناية”. وأضافت أن الحريق خلف 11 جريحا اصاباتهم طفيفة بينهم شرطيان.

واكد فيليب ادوار رئيس الوزراء الفرنسي خلال زيارة قام بها الى الشانزليزي، “دعمه التام” لقوات الامن، معتبرا أعمال العنف التي تخللت يوم الاحتجاج “غير مقبولة”.

وأضاف “أن الذين يبررون أو يشجعون” أعمال العنف هذه يعتبرون “متواطئين” فيها.

وبعد تعرض محلات لبيع لماركات عالمية شهيرة للحرق والنهب، تدخلت قوات الامن مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستنير “بعضهم جاء فقط بهدف التكسير” مشيرا الى تسلل نحو 1500 ناشط من “العنيفين جدا” بين نحو عشرة آلاف متظاهر في باريس.

وافاد مصدر قضائي انه تم توقيف نحو 237 شخصا .

ويأتي هذا اليوم الاحتجاجي الجديد الذي عبأ نحو 32 الف شخص في مختلف انحاء فرنسا ، بعد نقاشات نظمت في كل أنحاء فرنسا بمبادرة من السلطات شارك فيها نحو نصف مليون فرنسي.

وشهدت مدن ليون (وسط شرق) ومونبولييه (جنوب) وبوردو (جنوب غرب) احتجاجات للصدريات الصفر تخللتها بعض اعمال العنف .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة