أطعمة لذيذة المذاق يمنحنا تناولها آخر المساء نوما هنيئا

حرر بتاريخ من طرف

النوم أمر حيوي لبقاء الإنسان على قيد الحياة، ورغم ذلك، قد نواجه من حين إلى آخر اضطرابات تؤثر على نومنا، ما يجعلنا في اليوم التالي نكافح من أجل إنجاز العمل أو المهام الأخرى.

وعلى الرغم من وجود العديد من الطرق لمحاولة تحسين نمط النوم، بما في ذلك اتباع روتين بدني وعقلي، إلا أن هناك أيضا أدلة على أن بعض الأطعمة يمكن أن تحسن النوم أو تزعجه.

وأوصت شيريل ليثجوي، رئيسة مؤسسة Benenden Health للرعاية الصحية الخاصة، بأطعمة حلوة شهيرة يمكن أن تساعد على النوم.

وأوضحت: “العسل الخام يحفز الميلاتونين ويوقف مادة الأوركسين في الجسم، وهي المادة الكيميائية التي تجعلنا نشعر بالحيوية واليقظة”.

وأكدت: “كوب من الماء الساخن والليمون والعسل هو مشروب مسائي رائع لتهدئة الجسم والاسترخاء قبل النوم”.

كما أيدت الوجبات الخفيفة والمشروبات الأخرى التي يمكن أن تساعد، قائلة: “الكرز معروف بكونه أحد أفضل الأطعمة للنوم لأنه يحتوي بشكل طبيعي على مادة الميلاتونين، وهي المادة الكيميائية التي تتحكم في ساعة الجسم الداخلية لتنظيم النوم. وتشير الأبحاث إلى أن تناول الكرز أو شرب عصير الكرز قبل ساعة من النوم يؤدي إلى راحة أفضل في الليل”.

وتابعت ليثجوي: “يحتوي الموز على المغنيسيوم والبوتاسيوم وهما من مرخيات العضلات الطبيعية ويحتويان أيضا على الكربوهيدرات، وكلها تساعد على تعزيز النوم”.

وقالت: “بالإضافة إلى كونه مصدرا كبيرا للبروتين، فإن الديك الرومي مفيد جدا في تشجيع النعاس، حيث يحتوي على نسبة عالية من التربتوفان، وهو حمض أميني يهدئ الجسم ويوازن هرموناتك، مما يساعد على تحفيز النوم. ويحتوي اللوز على كمية عالية من المغنيسيوم الذي يساعد على إرخاء الجسم. والمغنيسيوم مفيد أيضا في تنظيم نسبة السكر في الدم أثناء النوم، ما يعني أن الجسم ينتقل بشكل طبيعي من دورة الأدرينالين إلى ما يُعرف بدورة الراحة والهضم”.

وحذرت ليثجوي من أنه بنفس الطريقة التي يمكن أن تساعد بها هذه الأطعمة على النوم، يمكن أن يكون لأطعمة أخرى، بما في ذلك الشوكولاتة والجبن والكاري، تأثير معاكس.

وشرحت: “الشوكولاتة تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، والتي خلال المراحل الأخيرة من النوم يمكن أن تتسبب في حدوث حركة سريعة للعين بشكل متكرر، ما يؤدي إلى الترنح الذي قد تشعر به في الصباح. ويحتوي الجبن على نسبة عالية من الأحماض الأمينية، التيرامين، وهذا يتسبب في إفراز أجسامنا لهرمون “القتال أو الهروب” الذي يزيد من اليقظة لعدة ساعات”.

وأضافت: “تحتوي الأطعمة الحارة مثل الكاري والصلصات الحارة والخردل على مستويات عالية من الكابسيسين ما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسم العادية، ويتداخل مع عملية التنظيم الحراري التي تعطل النوم”.

كما أوصت بعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر مثل الآيس كريم والحلويات قبل النوم لأن انخفاض مستويات السكر “يجعل جسمك يعتقد أن هناك حالة طارئة ويوقظك من النوم”.

وقالت إن الوجبات الخفيفة الأخرى غير الصحية مثل رقائق البطاطس المقلية والمكسرات المملحة تجفف الجسم وتزيد من احتباس الماء “ما يسبب التعب والإرهاق”.

ويوصي الخبراء بالابتعاد عن الأطعمة المالحة قبل النوم بساعتين إلى ثلاث ساعات لزيادة فرصة النوم الجيد ليلا”.

وتعتقد ليثجوي أيضا أن تجنب النشاط البدني قبل الذهاب إلى السرير بساعتين يعزز النوم الليلي بشكل أفضل.

المصدر: روسيا اليوم عن إكسبريس

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة