أطباء القطاع العام يشلٌّون المستشفيات في “أسبوع غضب الطبيب”

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الأطباء، أمس الثلاثاء 02 أكتوبر الجاري، عزمهم الدخول في “أسبوع غضب الطبيب” من منتصف الشهر الجاري، إلى غاية 21 من الشهر نفسه.

وأفادت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أنها قررت بعد عقد مجلسها الوطني، ونظرا إلى مرور قطاع الصحة بظرفية حرجة، الاحتجاج، والتصعيد إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم.

وسيتم توقيف جميع الفحوصات الطبية في مراكز التشخيص ما بين 15 و19 أكتوبر الجاري، والامتناع عن تسليم جميع الشهادات الطبية، المؤدى عنها، بما فيها شهادات رخص السياقة، باستثناء شهادات الرخص المرضية المصاحبة للعلاج طوال “أسبوع الغضب.”

وأوضح المصدر ذاته أن الاحتجاج سيشمل إضرابين وطنيين، الأول يوم الخميس 11 أكتوبر الجاري، والجمعة 26 من الشهر ذاته، باستثناء أقسام الإنعاش، والمستعجلات، مع مقاطعة حملة الصحة المدرسية، ومقاطعة التشريح الطبي.

جدير بالذكر، أن الأطباء بدؤوا، منذ شتنبر الماضي، سلسلة الاحتجاجات الجديدة، وذلك إلى حين تحقيق الملف المطلبي لمهنيي القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة