أصحاب الملاهي الليلية بمراكش يستعدون لإغلاق انذاري و”كشـ24″ تكشف السبب

حرر بتاريخ من طرف

يستعد مجموعة من أصحاب الملاهي الليلية بمراكش، لتنفيذ إغلاق إنذاري وذلك احتجاجا على ما أسموه غلق والي جهة مراكش آسفي لباب الحوار في وجههم.

وحسب مصدر لـ”كشـ24″، فإن والي الجهة لم يبد رغبته في استقبال أصحاب الملاهي للإستماع الى مشاكلهم بعد أسبوعين من ترددهم على مقر ولاية الجهة، حيث تتم احالتهم على مسؤول آخر.

ويشتكي عدد من أصحاب الملاهي من حملات عناصر الإستعلامات العامة، والتي تصل حد اخراج الزبائن من المطاعم على الساعة 12 والنصف ليلا، ومن الملاهي ابتداء من 2 والنصف صباحا مما يؤثر على مداخيلهم التي تراجعت أصلا بفعل الركود الذي يعرفه القطاع السياحي.

ويعاني قطاع المطاعم والملاهي الليلية بمراكش أزمة وصفت بالخانقة جراء الركود الذي يعرفه القطاع السياحي بالمدينة الحمراء بفعل تداعيات الهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسية مؤخرا وامتدت تأثيراتها إلى عدد من البلدان الأوروبية الذي تعد من الأسواق الرئيسية للسياحة المغربية. 

وفي تصريح لـ”كشـ24″، أكد مصدر من اصحاب المطاعم بمراكش، أن أصحاب المطاعم والملاهي الليلية يجتازون أزمة كبيرة بفعل تراجع القطاع السياحي مما انعكس سلبا على مداخيلهم، لينظاف هذا العامل إلى تداعيات الحملات الأمنية التي شنتها السلطات المحلية والأمنية في عهد الوالي الأسبق عبد السلام بكرات والتي طالت بعض الملاهي وتسببت في إغلاق عدد منها لمدد تتراوح بين شهر وشهرين. 

ويطالب أصحاب الملاهي الليلية بإظافة ساعة إلى أوقات العمل وذلك على غرار ما حدث في الدارالبيضاء التي رخص بها والي جهة الدارالبيضاء الكبرى لأصحاب الملاهي والمطاعم بالإشتغال لحدود الساعة الرابعة صباحا، وهو الأمر الذي خلف استغرابا لدى مهنيي مراكش التي تعد مدينة سياحية في حاجة إلى مبادرة مماثلة للدفع بعجلة القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة