أسوار قطعة أرضية تبيح حيا للمدمنين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

صار جزء مهم من حي ايزيكي بمنطقة برادي 3، مستباحا للمدمنين والمجرمين بشكل شبه يومي، بفضل ما توفره أسوار قطعة أرضية عارية، من غطاء وحاجز يستر سلوكاتهم المنحرفة، ويحول دون رؤيتهم من طرف دوريات الامن، ومستعملي الطريق المدارية الرابطة بين أحياء ايزيكي وأحياء المحاميد.

وحسب اتصالات مواطنين متضررين من الوضع، فإن اسوار البقعة الارضية التي تستباح بدورها بين الفينة والاخرى من طرف من يريد صنع واعداد “المعجون” او “ماحيا” وكذا الاستغلال الجنسي وفق شهادات مواطنين، صارت نقطة سوداء تقض مضجع الساكنة، حيث صار الحي مرتعا للمدمنين على المخدرات والقمار، مع ما يشكله الامر من ازعاج بسبب الكلام النابي والهابط طيلة الوقت، والى حدود اوقات متأخرة من الليل، خصوصا وأن اسوار القطعة الارضية المذكورة تسترهم، وتجعلهم في منأى عن رصد نشاطهم المسيئ للحي .

ويطالب المتضررون من الوضع من مصالح الامن بتخصيص دوريات تشمل المناطق السكنية التي يخفيها سور القطعة الارضية المذكورة، لاعادة النظام للمنطقة، كما يطالبون من السلطات المحلية والمصالح الجماعية، بايجاد حل للبقعة الارضية التي لا يتم مزاولة أي نشاط فيها، ولا يوجد أي حارس فيها، ما يجعلها تشكل نقطة سوداء بالمنطقة، تستدعي تدخلا عاجلا في انتظار أن يتخذ أصحابها قرارا بشأن مصيرها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة