أسوار ثانوية حسان بن ثابث تتحول إلى مستودع للأتربة‎

حرر بتاريخ من طرف

أسوار ثانوية حسان بن ثابث تتحول إلى مستودع للأتربة‎
نظم تلاميذ الثانوية التأهيلية حسان بن ثابث بالمدينة ، وقفة احتجاجية يوم الجمعة الماضي أمام المؤسسة المذكورة ، لمدة ساعة من الحادية عشرة صباحا حتى الثانية عشرة زوالا ، وذلك احتجاجا على تردي الأوضاع البيئية بالجوار ، حيث تم الترخيص لإحدى الشركات الموكول لها القيام بعمليات هدم الدور الآيلة للسقوط وتجديد شبكة الصرف الصحي ، بالمدينة العتيقة ، بإتخاد الفضاء المجاور للمؤسسة وأسوارها كمستودع للأتربة والأزبال التي يتم استخراجها من دروب المدينة ، على أساس إعادة تحميلها في الشاحنات ، لكن الشركة تتقاعس في القيام بالعملية وذلك بمباركة المجلس الجماعي للمدينة الذي لم يحرك ساكنا ولم يثن هذه الشركة عن أفعالها بالرغم من الشكايات الموجهة في ذلك من طرف المسؤولين عن المؤسسة التربوية .

أسوار ثانوية حسان بن ثابث تتحول إلى مستودع للأتربة‎
هذا، وتعاني الأطر التربوية العاملة بالثانوية التأهيلية حسان بن ثابث والتلاميذ، من انبعاث روائح كريهة وانتشار الغبار بفضاء
المؤسسة وقاعات الدرس مايؤثر سلبا على السير العادي للدروس ويسبب في مشاكل تنفسية لدى العديد منهم ، ناهيك عن عدم وجود مساحات لركن سيارات الأساتذة مايضطرهم لقطع مسافات كبيرة مشيا على الأقدام.

وقد ناشد التلاميذ المحتجين من خلال الشعارات التي رفعوها ، سلطات المدينة وعلى رأسهم محمد فوزي والي ولاية مراكش تانسيفت الحوز للتدخل وبعجل لحل هذا المشكل ، وجعل فضاء المؤسسة والمحيط المجاور لها أكثر رونقا وجمالا .

أسوار ثانوية حسان بن ثابث تتحول إلى مستودع للأتربة‎

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة