مسلسل الزيادات يتواصل.. أسعار المحروقات تقفز عاليا و”تغضب” السائقين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

خلفت الزيادات المتكررة لأسعار المحروقات ( الغازوال والبنزين) تذمرا واستياء كبيرا لدى سائقي السيارات والدراجات النارية ومهنيي “الطاكسيات” بمدينة مراكش، إذ شهدت الأثمنة الخاصة بالوقود ارتفاعا مهما خلال الأسابيع الأخيرة، وقفز سعر الغازوال إلى أزيد من 12 درهما للتر الواحد، والبنزين تجاوز ثمنه 14 درهم للتر الواحد.

وشهدت الأيام الأخيرة زيادات متكررة في أثمنة الوقود، وهو الأمر الذي أثقل كاهل مهنيي سيارات الأجرة خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي خلفتها تداعيات جائحة كورونا.

ورغم أن هذه الزيادات تبدو بسيطة إلى البعض إلأ أن لها أثرا كبيرا على المردود المادي لسائقي سيارات الأجرة، ومختلف السائقين المهنيين، علما أن سيارة الأجرة الواحدة بإمكانها استهلاك حتى 25 لترا في اليوم الواحد.

وتأتي هذه الزيادات وسط انتقادات نشطاء ونقابيين لارتفاع الأسعار في مجالات شتى، بداية بالمواد الغذائية، مرورا بالخدمات ووصولا إلى المحروقات، ويشتكي المواطنون من هذا الغلاء، خاصة في المواد البترولية التي زادت بشكل ملحوظ، ناهيك عن مطالب بضرورة تدخل حكومي بشكل مستعجل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة