أستاذة التعاقد في إنزال وطني بالرباط.. أول إنزال بعد الإعلان عن تشكيل حكومة أخنوش

حرر بتاريخ من طرف

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تنظيم إنزال بالرباط يومي الخميس والجمعة القادمين، أي بعد واحد فقط على الموعد المقرر لتقديم برنامج حكومة أخنوش والمصادقة عليه.

ويعيد هذا الإنزال إلى الواجهة ملف تدخلات أمنية لتفريق إنزالات سابقة وما ارفقها من توقيفات ومتابعات في حق المحتجين بتهم لها علاقة بالتجمهر غير القانوني، وإهانة موظفين عموميين وخرق إجراءات الطوارئ الصحية.

وإلى جانب هذا التصعيد، قررت التنسيقية خوض إضراب وطني يمتد ابتداء من اليوم الثلاثاء، إلى غاية يوم السبت القادم.

ومن المرتقب، بحسب برنامج هؤلاء الأساتذة الذين يطالبون بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وإلغاء نظام التعاقد، أن تعود احتجاجاتهم إلى الشوارع مجددا في نونبر القادم، حيث سيتم تنظيم إضراب وطني أيام 10 و11 و12 نونبر القادم، وإنزال وطني بالدار البيضاء يوم 16 من نفس الشهر.

وقررت التنسيقية أيضا مقاطعة جميع مجالس المؤسسة باستثناء مجلس القسم ومقاطعة لقاءات المفتشين، ومقاطعة أنشطة النوادي التربوية، ومقاطعة الأستاذ الرئيس، ومقاطعة كل العمليات المرتبطة بالمسار.

وتحدث بيان سابق للتنسيقية عن حرمان الأساتذة المتعاقدين من الاستفادة من الحركة الانتقالية الوطنية، وعدم تمكين الأساتذة من التعيينات في مناصبهم، وغياب نظام ترقية وتغيير الإطار، ومنع الانتقال من سلك إلى آخر، ومنع هؤلاء الأساتذة من اجتياز مباريات التعليم العالي ومباريات التبريز، وتماطل مختلف الأكاديميات في صرف التعويضات العائلية والتعويضات عن المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة