أساتذة “الكونطرا” يُصعدون من احتجاجاتهم وأمزازي يدعو للحوار‎

حرر بتاريخ من طرف

عادت الأجواء بين وزارة التربية الوطنية والأساتذة المتعاقدين في المغرب إلى الاحتقان، وقرر الأساتذة المحتجون تنظيم تظاهرات على المستوى وطني بداية من اليوم الإثنين، في شكل احتجاجي جديد.

ونظم الأساتذة المتعاقدون، اليوم، مسيرة في اتجاه البرلمان وسط العاصمة الرباط، حاملين بطاقات حمراء وصفارات وبالونات هوائية، كما سيقيمون اعتصاما جزئيا أمام البرلمان، قبل أن يتم إنهاء الشكل الاحتجاجي على الساعة التاسعة ليلا، وإعلان طريقة الاحتجاج ليوم غد الثلاثاء.

وأورد تنسيق النقابات التعليمية، في بيان له، أنه تلقى دعوة من وزارة التربية الوطنية بإجراء حوار يوم غد الثلاثاء لمناقشة ملف الأساتذة المتعاقدين، مع حضور ممثلين عنهم، بهدف “وضع حد للنزاعات القائمة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه”، مذكرا بأنه سبق له مراسلة منظمة العمل الدولية، و”اليونسكو” والمنظمات النقابية الدولية، حول تردي أوضاع التعليم بالمغرب، والحريات النقابية التعليمية.

وكانت وزارة التعليم قد أصدرت بلاغا قبل يومين، تقول فيه إنه تم التخلي التام والنهائي عن نمط التوظيف بالتعاقد ووضع جميع الضمانات القانونية التي تكفل المساواة والمماثلة في الحقوق والواجبات بين هؤلاء الكوادر، وباقي الأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة.

وتبعا للوزارة ذاتها، من بين المكتسبات التي جاءت بها هذه الأنظمة الأساسية، التي أصدرتها الأكاديميات الجهوية وصادقت عليها مجالسها الإدارية المنعقدة في دورة استثنائية بتاريخ 13 مارس 2019، عدم التمييز بين الأستاذ كإطار بالأكاديمية والأستاذ الخاضع للنظام الأساسي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة