أساتذة الفلسفة بالحوز يُصَّعدون وتيرة احتجاجاتهم

حرر بتاريخ من طرف

يخوض أساتذة الفلسفة بإقليم الحوز اعتصاما إنذاريا يومه الثلاثاء وغدا الأربعاء مارس الجاري، وذلك بالمديرية الاقليمية للحوز، مع تنظيم إضراب مرفوق باعتصام إنذاري لمدة أسبوع أيام 29-30-31 مارس الجاري، و1-2-3 أبريل المقبل بمقر الأكاديمية الجهوية لمهن التربية والتكوين مراكش آسفي.

وأعلن التنسيق النقابي الممثل لأساتذة الفلسفة في بيان له إدانته بشدة ما أسماه “الممارسات السادية للمفتش الظاهرة، والتي كان آخرها استعمال هاتفه الخاص لتسجيل بعض أساتذة مادة الفلسفة في مقرات عملهم، وذلك للضغط عليهم من أجل التراجع عن مواقفهم ضد شططه وتسلطه”.

كما أعلن التنسيق دعمه ومساندته المطلقة لجميع الأشكال النضالية التي يعتزم أساتذة الفلسفة القيام بها في القريب العاجل، مدينا مرة أخرى ما اعتبره “المحاولات الوضيعة للضغط والابتزاز من دعاة العبث واللاهثين وراء مطالب انتهازية محضة”.

وجدد التنسيق دعوته للمسؤولين إقليميا ، جهويا ومركزيا لإعادة فتح تحقيق في قضية أساتذة الفلسفة بالإقليم وترتيب الجزاءات، كما عبّر التنسيق عن إدانته الشديدة لما وصفه بـ “الممارسات القمعية التي تطال نساء ورجال التعليم أثناء تنفيذ أشكالهم النضالية في مختلف ربوع الوطن”.

كما عبّر التسيق عن شجبه لقرار وزارة التربية الوطنية القاضي بخصم النقط الإدارية للمضربين، واعتباره ذلك جريمة في حق النظام الأساس لموظفي وزارة التربية الوطنية، مطالبا الوزارة بالتراجع عن كل القرارات المجحفة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة