أزيد من 3600 مترشح لاختبارات البكالوريا بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

يبلغ عدد المترشحات والمترشحين الذين سجتازون الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا برسم السنة الدراسية 2019-2020، على صعيد إقليم الصويرة، ما مجموعه 3641 مترشحة ومترشحا.

وحسب معطيات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، فإن هذا العدد يمثل ارتفاعا بـ376 مترشحا مقارنة مع السنة الماضية. ويصل عدد المترشحين الممدرسين (ذكورا وإناثا) إلى 2977 تلميذا وتلميذة، أي بزيادة 142 تلميذ مقارنة مع السنة المنصرمة، فيما يبلغ عدد المترشحين الأحرار 664، مقابل 430 مترشحا خلال السنة الماضية.

وقصد ضمان حسن سير اختبارات البكالوريا، أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية عن اتخاذ حزمة من التدابير، من ضمنها تعبئة وتهيئة 16 مركزا لإجراء الامتحانات. وبالمناسبة، أوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، نور الدين العوفي الغزاوي، أنه “نظرا لتزامن اختبارات البكالوريا هذه السنة مع ظروف خاصة ناجمة عن انتشار فيروس كورونا، اتخذت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، بتنسيق مع السلطات المختصة، حزمة من التدابير الوقائية والصحية والتنظيمية، من أجل مكافحة جائحة كورونا وضمان حسن سير الامتحانات في أفضل الظروف”.

وأضاف الغزاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه التدابير، التي تنسجم مع توجيهات الوزارة الوصية بخصوص تنظيم الامتحانات، تروم ضمان السلامة الصحية للمترشحين والمترشحات وهيئة التدريس والأطر البيداغوجية والإدارية ومختلف المتدخلين والأطراف المعنية بهذا الاستحقاق الوطني.

وأبرز، في هذا السياق، أن هذه التدابير تهم مضاعفة عدد مراكز الامتحان قصد تقليص عدد المترشحين إلى 10 بكل قاعة، والتعقيم الشامل والمنتظم للمراكز وتنظيم الولوج إلى المرافق التابعة لها، واحترام التباعد الجسدي وتوفير كمامات و سائل التعقيم للمترشحين.

كما تشمل هاته التدابير تعقيم القاعات قبل إجراء مواد الامتحان بشكل يومي وتحسيس المترشحين من خلال إنجاز كبسولات رقمية ومطويات تبث على المنصات الرقمية (صحفة الفسيبوك الخاصة بالمديرية) حول السلامة الصحية والتحضير للامتحانات ومكافحة الغش لضمان تكافؤ الفرص. وخلص المسؤول الإقليمي إلى أن هذه التدابير “تسعى في نهاية المطاف، إلى تفادي انتشار فيروس كورونا وتوفير كل الشروط الصحية والعملية لضمان حسن سير هذا الاستحقاق الوطني المفصلي، وسط جو يسوده حس عال من المسؤولية وصون السلامة الصحية للمترشحين والمتدخلين”.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت عن إجراء امتحانات الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا يومي 3 و4 يوليوز 2020 بالنسبة لقطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، وأيام 6 و7 و8 يوليوز 2020، بالنسبة للقطب العلمي والتقني والبكالوريا المهنية.

وسيتم الإعلان عن نتائج هذه الامتحانات يوم 15 يوليوز 2020، أما الدورة العادية من الامتحان الجهوي لفئة الأحرار، فستجرى يومي 1 و2 يوليوز 2020.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة