أزيد من 24 مرشحا يتنافسون على رئاسة المجالس المنتخبة بعمالة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن تنعقد جلسات انتخاب مكاتب مجالس الجماعات الترابية التابعة لعمالة مراكش، انطلاقا من صباح يومه الجمعة 17 شتنبر، وعلى امتداد  يومي ،18 و20 من الشهر الجاري.

وفي هذا الصدد، من المرتقب أن تنعقد عملية انتخاب مجالس جماعات مراكش، المشور القصبة، السويهلة الأوداية، أكفاي، الويدان، وواحة سيدي ابراهيم، وجماعة أولاد دليم يومه الجمعة 17 شتنبر الجاري، فيما تجرى عملية انتخاب مجلس جهة مراكش آسفي يوم السبت 18 شتنبر، بينما يرتقب أن تنعقد عملية انتخاب مجالس جماعات تسلطانت، سعادة، حربيل، ايت ايمور، سيد الزوين أولاد حسون وجماعة المنابهة يوم الاثنين 20 شتنبر.

وقد تم حضر لائحة المترشحين لرئاسة مختلف المجالس المنخبة بعمالة مراكش يوم الاربعاء الماضي بعد إنقضاء المدة القانونية، لايداع طلبات الترشيح، وبناء عليه صار الطريق سالكا لسمير كودار عن حزب الاصالة والمعاصرة لرئاسة مجلس جهة مراكش آسفي، بإعتباره مرشحا وحيدا لهذا المنصب، والامر عينه ينطبق على رئاسة مجلس جماعة مراكش، باعتبار فاطمة الزهراء المنصوري عن نفس الحزب المرشحة الوحيدة لنيل منصب عمودية مراكش.

وبالنسبة لجماعة المشور القصبة، يتنافس يومه الجمعة كل من عبد الرحمان الوفا عن حزب الاصالة والمعاصرة، ومحمد الحوري رئيس الجماعة المنتهية ولايته من التجمع الوطني للاحرار على منصب الرئيس، وفي نفس اليوم سيتم الحسم في رئاسة جماعة السعادة بين المتنافسين عبد الرحيم لعميم عن حزب التجمع الوطني للاحرار، وعبد الرحيم الهواري عن حزب الأصالة والمعاصرة، أما في جماعة تاسلطانت، فصار الطريق سالكا لمرشحة البام زينب شالة للفوز بمنصب الرئيسة بعد انسحاب الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز الدريوش عن حزب الاستقلال الذي تصدر الانتخابات في الجماعة، وحصل أيضا على مقعد برلماني، الى جانب انسحاب حسن لغشيم عن حزب التجمع الوطني للاحرار .

وفي ما يخص مجموعة من الجماعات القروية ضواحي مراكش، فسيتم الحسم في رئاستها ومكاتبها المسيرة يوم الاثنين 20 شتنبر، وفي مقدمتها جماعة حربيل التي يتنافس فيها كل من البرلماني ورئيس الجماعة المنتهية ولايته اسماعيل البرهومي عن حزب التجمع الوطني للاحرار، وحميد الزيتوني عن حزب الاتحاد الاشتراكي، ورضوان عمار عن حزب الاتحاد الدستوري، وفي جماعة السويهلة، يتنافس على الرئاسة كل من البرلماني ورئيس الجماعة المنتهية ولايته عبد الرزاق احلوش عن حزب الاستقلال، ورشيد أوعية عن حزب التجمع الوطني للاحرار.

وفي جماعة الاوداية، من المنتظر أن ينتخب إبراهيم المعيطي عن حزب الاستقلال كمترشح وحيد، وهو الوضع نفسه بجماعة ايت إيمور بالنسبة لمصطفى العلواني عن حزب الأصالة والمعاصرة، وأيضا في جماعة سيد الزوين حيث ترشح الاتحادي خالد الزويني بدون منافس، بينما يتنافس بجماعة اكفاي كل من عبد الحي الراقي عن حزب الاستقلال، وعمر خفيف عن حزب الأصالة والمعاصرة، وفي جماعة الويدان حيث يتنافس كل عبد الله التاجي من حزب الاصالة والمعاصرة، وعبد الرحمان بن الشيخ من الحركة الشعبية.

ويتنافس كل مصطفى الكفراوي، من حزب الاصالة والمعاصرة، والسالك الكبوري من حزب التجمع الوطني للاحرار، على رئاسة جماعة اولاد الدليم، فيما يتجه لرئاسة جماعة اولاد حسون البرلماني ورئيس الجماعة المنتهية ولايته محمد نجيب الخالدي من حزب الاستقلال بدون منافس، وهو الامر نفسه بجماعة واحة سيدي ابراهيم، حيث يعتبر محمد الشقيق من حزب الأصالة والمعاصرة مرشحا وحيدا للمنصب، وايضا بالنسبة لخليفة الفوري من حزب الاصالة والمعاصرة في جماعة المنابهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة