بعد “اللهطة”.. تجار بمراكش يطمئنون: نتوفر على كل السلع والمواد

حرر بتاريخ من طرف

طمأن عدد من التجار والمهنيين بمراكش في تصريحات متطابقة لـ كشـ24، على أن أحوال سوق التجارة وخاصة تجارة القرب أو موالين الحوانت لم يسجل أي تغيير في علاقته مع الزبناء في مستوى نمط التزود ، ما عدا تسجيل تغيير طفيف في الإقبال على مواد التنظيف وإستعمال محلولات التعقيم للحد من إنتشار هذا الفيروس .

وأكد هؤلاء أن عملية التموين المرتبطة بالحركة التجارية عند التجار بالمدينة الحمراء عادية،ويتوفرون على كل السلع والمواد بما يتوافق توازن الطلب والعرض، وأن على المواطنين عدم الإنصياع حول ما يروج بأن السلع غير متوفرة ،لأن التجار يتوفرون على كل المواد بما يتناسب وقدرة إستيعاب المحلات التجارية .

وعبر التجار المهنيين عن التزامهم كتجار بكونهم جنود مجندون لخدمة الوطن والمواطنين، مستنكرين كل ممارسة كالمضاربة أو الإحتكار والتي تتنافى مع قيمنا وأخلاقنا الأصيلة النابعة من تقافتنا المتجدرة في التاريخ والمبنية على التضامن والتكافل والتآزر الدائمين، مطالبين بأخذ الدروس والعبر من تجربة الشعب الصيني الذي يحتفل الآن بالإنتصار على إنتشار الفيروس بتضامنه وإنضباطه ووعيه، مما ساعدهم كمواطنين ومؤسسات على تخطي الأزمة .

هذا وعرفت مجموعة من المتاجر الكبرى بمختلف مدن المغرب، منذ الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، توافدا كبيرا للمواطنين، الذين سارعوا لاقتناء حاجياتهم من المأكولات والمشروبات ومواد النظافة بكميات وفيرة.

وعرفت المتاجر، فوضى كبيرة بسبب “لهطة” عدد من الزبناء الذين وصل تهافتهم على إقتناء المنتجات الغذائية ومواد النظافة، إلى حد الشجار مع بعضهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة