أزمة في “الأحرار” بجهة فاس..منسق الجهة يطلب منع تجديد مكتب محلي بإقليم الحاجب

حرر بتاريخ من طرف

في سابقة من نوعها في حزب التجمع الوطني للأحرار، تدخل المنسق الجهوي للحزب لدى السلطات الإقليمية بالحاجب لمنع عقد اجتماع لتجديد مكتب “الحمامة” بجماعة “سبع عيون”، مما عمق الأزمة بين المنسق الإقليمي للحزب بإقليم الحاجب وبين المنسق الجهوي.

ووجه المنسق الجهوي، محمد شوكي، مراسلة إلى عامل الإقليم دعاه إلى عدم الترخيص لعقد اجتماع تجديد المكتب المحلي بهذه البلدة، موردا بأن هذا الاجتماع يعارضه الحزب ويرى أنه لا توجد مبررت لمساعي تجديد المكتب المحلي للحزب بهذه الجماعة.

وقال مصدر مقرب من المنسق الجهوي لـ”الحمامة” بجهة فاس ـ مكناس، إن السعي لتجديد المكتب المحلي لجماعة سبع عيون، لم يحترم مقتضيات النظام الأساسي للحزب ذات الصلة، والتي تنص على أن الجمع المحلي هو الذي ينتخب المكتب المحلي، وتنص أيضا أن الجمع المحلي يضم جميع أعضاء الحزب محليا. وأضاف المصدر بأن هذه المقتضيات لم يتم احترامها في هذه الدعوة.

وذكر المصدر بأن المنسق الجهوي توصل بشكايات واحتجاجات حول الموضوع من طرف نشطاء الحزب بالإقليم والجماعة، واعتبر، بناء على تحرياته، بأن التجديد غير قانوني، مما دفعه إلى طلب تأجيل تجديد المكتب المحلي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة