أزمة النقل العمومي بالبيضاء تستمر بعد إلغاء صفقة لاقتناء 350 حافلة

حرر بتاريخ من طرف

قررت شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للنقل “كازا ترانسبور” إلغاء طلب عروض لاقتناء حوالي 350 حافلة جديدة، موجهة للنقل الجماعي على مستوى العاصمة الاقتصادية ونواحيها.

وألغت الشركة طلب العروض الذي كانت أطلقته في 12 مارس الجاري، والذي كان من المقرر أن يكلف مبلغ مالي إجمالي حدد في 8 ملايين و950 ألف درهم، وفق ما أورده موقع “medias 24” الناطق بالفرنسية.

وقال مسؤولو مجلس مدينة الدار البيضاء إن القائمين على ملف النقل الحضري وضعوا دفتر تحملات صارم يفرض اقتناء 700 حافلة، سيقتني منها المستغل الجديد 350 حافلة، فيما كانت ستوفر شركة “كازا ترونسبور” 350 حافلة في إطار تقاسم التحملات المالية لهذا المشروع، ويتعلق باقتناء 190 حافلة من النوع العادي (3 ملايين و800 ألف درهم)، إضافة إلى 160 حافلة مفصلية (5 ملايين و150 ألف درهم)، وفق طلب العروض الذي كان قد نشر على موقع الشركة على الأنترنيت.

وكان من المرتقب أن يتم فتح الأظرفة يوم 14 ماي المقبل.

يشار إلى أن مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات، كان قد صادق يوم 5 فبراير الفارط، خلال اجتماع دورته العادية لشهر فبراير بالدار البيضاء، بالإجماع، على إنهاء عقد التدبير المفوض لمرفق النقل الجماعي الحضري بواسطة الحافلات الذي يجمع العاصمة الاقتصادية مع شركة نقل المدينة، بسبب “عدم التزام الشركة المفوض لها تدبير هذه القطاع بتعهداتها المتعلقة بالاستثمار وعدم تغطية عدد من الخطوط المهمة بشكل كامل ، واهتراء اسطولها بسبب غياب الصيانة”، وفق ما أعلن عنه مجلس البيضاء في اجتماعه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة