أزمة المياه تضرب إقليم صفرو..يساريون يتهمون شركات كبرى بـ”الاستغلال الافتراسي”

حرر بتاريخ من طرف

انتقدت الكتابة المحلية لحزب النهج الديمقراطي استمرار معاناة المواطنين بمنتجع إيموزار كندر من النقص الحاد في المياه بسبب ما أسماه بـ”الاستغلال الافتراسي” من طرف إحدى الشركات الاحتكارية في ظل الإفلات من الرقابة لا من طرف المجلس البلدي أو السلطات المحلية.

وكانت فعاليات من نفس الحزب، إلى جانب نشطاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد شاركوا في وقفة احتجاجية صباح الأحد الماضي بمركز المنتجع للمطالبة بإعادة الحياة إلى “عين السلطان”.
وقال النهج الديمقراطي إن الفلاحون الصغار والمعاشيون في بوادي إقليم صفرو يعانون من النقص المهول لمياه السقي و الشرب بسبب الاستغلال الكثيف و البشع للمياه الجوفية من طرف الملاكين الكبار و الضيعات الفلاحية.

وإلى جانب الاستغلال المفرط للمياه، فإن رفاق البراهمة بالإقليم ينتقدون ما يسمونه باستمرار مظاهر الاستغلال المكثف للطبقة العاملة بالحي الصناعي بصفرو، وحرمانها من حقها في العمل النقابي، واستمرار امتناع إدارات بعض الشركات عن الالتزام بتسجيل وتصريح العاملات لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وفي منطقة المنزل بنواحي الإقليم، فإن الساكنة، يورد النهج الديمقراطي، تعاني من استمرار تردي الخدمات داخل المركز الصحي بسبب غياب الطواقم الطبية و التجهيزات و التخصصات مما يدفع بالمرتفقين للسفر إلى المركز الاستشفائي محمد الخامس بصفرو الذي يعاني بدوره من اختلالات كبيرة، ما يفرض على الناس اللجوء للخواص.

وذهب حزب النهج الديمقراطي إلى أن ساكنة منطقة “البهاليل”، من جهتها، تعاني من ضعف البنية التحتية وتداعيات انهيار المنظومة الصحية العمومية على غرار باقي المدن والقرى. كما تواجه المركز خطر التلوث الكبير داخل المجزرة البلدية abattoir ،مما يهدد صحة المستهلكين في زمن انتشار جائحة كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة