أداء بنعطية تحت مجهر الصحافة العالمية

حرر بتاريخ من طرف

قدم الدولي المغربي، المهدي بنعطية أداء جيدا في المباراة الدرامية التي جمعت اليوفي بريال مدريد في إياب ربع نهائي دوري أبطال اوروبا، وانتهت بتأهل الريال بفضل ركلة جزاء مثيرة للجدل.

وأسالت ركلة الجزاء التي احتسبها حكم المباراة الإنجليزي ضد المدافع المغربي المهدي بنعطية في آخر ثواني المباراة، مداد الصحف العالمية.

وحصل الدولي المغربي حسب الصحافة الإيطالية، على تنقيط 6.5 ، على أدائه في المباراة رغم احتساب ركلة جزاء ضده في آخر دقائق المباراة مقابل 7 نقط لزميله جورجيو كيليني، وحصل ماريو ماندظوكيتش على أحسن تنقيط 8.5 بعد تسجيله هدفين في المباراة.

وعقب المباراة قالت صحيفة “كالتشيو ميو” الإيطالية: لقد استطاع بنعطية تضليل رونالدو طوال المباراة.

وعلقت صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت”: “اليوفي غاضب وبكبرياء” فرغن الإقصاء بسبب ركلة الجزاء اليوفي هيمن وهزم الريال في عقر الدار، فيما تساءلت صحيفة “كاريري ديلو سبورت”، عما وصفته بالسرقة .. !

رغم أن الصحافة الإيطالية، أشادت بالمباراة الكبيرة التي قدمها الدولي المغربي، لم تكن الصحافة الفرنسية راضية على أداء قلب دفاع “أسود الأطلس” وحملته جزءا كبيرا من الهزيمة.

وارتأت صحيفة “ويست فرانس” أن تضع المغربي في خانة أسوأ اللاعبين في المباراة، وقالت: بالنظر إلى سيناريو المباراة وتسبب بنعطية في ركلة جزاء قاتلة، فهو الأسوأ بعد كيلور نافاس حارس ريال مدريد.

ومن جانبها قالت صحيفة “فرانس فوتبول” الشهيرة: كان جيجي بوفون في طمأنينة لكن خطأ بنعطية نسف ببساطة كل شيء بعد احتكاكه مع لوكاس فاسكويز. ليطرد بوفون بعد احتجاجه على الحكم.

وأجرت صحيفة ماركا الإسبانية تصويتا، حول ركلة الجزاء: ورأى 57٪ أي حوالي 240.000 من متابعي الصحيفة وأغلبهم إسبان، أن بنعطية أخطأ في حق لوكاس فاسكيز فيما اعتقد ان 43 أن ليست هناك ركلة جزاء.

ووصفت صحيفة سبورت، الإسبانية فوز الريال في آخر الدقائق بسرقة القرن، فالريال كان غائبا تماما كل أطوار المباراة لكنه تأهل بشق الأنفس .

وغاب المدافع المغربي، عن مباراة الذهاب في تورينو حيث فاز ريال مدريد بثلاثة أهداف لصفر، وسجل رونالدو آنذاك هدفين احدهما من مقصية مبهرة.

وبعد احتساب الحكم 3 دقائق من الوقت بدل الضائع، منح الحكم الانجليزي مايكل اوليفر ركلة جزاء لاشتباهه باحتكاك من المدافع المغربي المهدي بنعطية على فاسكيز اثارت اعتراضا جنونيا للاعبي يوفنتوس نجم عنها طرد بوفون لاعتراضه على قرار الحكم.

وقال بنعطية بعد المباراة: “أصبحت مشمئزاً شيئا فشيئا من عالم كرة القدم، سيكون من الصعب سماع هذا، لكن الأصعب أن تبذل مجهودات ويأتي الحكم ليعلن ضربة الجزاء في الدقيقة الـ94’، لو قمت بالخطأ لقلتها بصراحة وصدق، لكنني فعلت كل شيء حتى لا ألمسه”.

 

وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة