أخرباش تدعو إلى تعزيز دور الإذاعات والتلفزات العمومية

حرر بتاريخ من طرف

دعت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش، في تونس العاصمة، إلى تعزيز دور الإذاعات والتلفزات العمومية.

وأوضحت أخرباش خلال نقاش خصص لمستقبل وسائل الإعلام العمومية في إطار المؤتمر السادس للشبكة الفرنكوفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام، المنعقد يومي 6 و7 شتنبر الجاري، بتونس العاصمة، أن « هذه الإذاعات والتلفزات العمومية تتطور باستمرار، وأضحت تقوم بدورها المحدد في سياق التحولات التكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية المتسارعة والعميقة ».

وأبرزت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أيضا، أنه يتعين على الإذاعات والتلفزات العمومية أن ترفع في نفس الوقت، تحدي التغييرات في عادات استهلاك الإعلام، المتمثل في تعزيز عرض المحتوى الرقمي، فضلا عن تحدي التغييرات على مستوى نموذجها الاقتصادي.

وفي ذات السياق، شددت أخرباش على أهمية ديناميات المواكبة والتوعية التي تقوم بها هيئات التقنين، الواعية بالدور الأساسي الذي يقوم به المرفق العام في المجال السمعي البصري، على صعيد دمقرطة الولوج إلى الاتصال السمعي البصري، والإبداع السمعي البصري، والحفاظ على التلاحم الوطني والتربية المواط نة.

وأشادت أخرباش من جهة أخرى، بالمشاركة القوية لرؤساء هيئات التقنين الأفارقة في أشغال هذا المؤتمر « والتي تبرز مرة أخرى وزن القارة الأفريقية في الفرنكوفونية العالمية ».

وبهذه المناسبة، تولى رئاسة الشبكة الفرنكوفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام، رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتونس نوري اللجمي، فيما تولى المجلس الأعلى للسمعي بصري بفرنسا منصب نائب رئيس الشبكة.

كما تم قبول انضمام اللجنة الوطنية للاتصال التي تتولى تقنين وسائل الإعلام في جيبوتي إلى الشبكة الفرنكوفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام لتصبح بذلك العضو الثلاثين.

واعتمد المؤتمر السادس لرؤساء الشبكة الفرنكوفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام خارطة الطريق للشبكة للفترة 2020-2021، التي تتضمن خمسة محاور ذات أولوية تتعلق بـ »دور هيئات تقنين وسائل الإعلام في مكافحة التضليل الإعلامي »، و »دور وسائل الإعلام العمومية في تعزيز الحق في حرية التعبير والإعلام »، و »دور هيئات التقنين في حماية الطفولة في بيئة متعددة المنصات »، وأخيرا « تقنين المعالجة الإعلامية لقضية الهجرة ».

وعلى هامش هذا المؤتمر السادس، عقدت رئيس الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري التي كانت مرفوقة بالسيد طلال صلاح الدين المكلف بالشؤون الإفريقية والدولية، والسيد عماد المنياري كاتب المجلس والسيدة حنان إدمشغان المكلفة بمهمة لدى الإدارة العامة، سلسلة من اللقاء الثنائية، مع نظرائها وخاصة من بوركينا فاسو وجزر القمر وموريتانيا وجيبوتي والكوت ديفوار.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر السادس للشبكة شكل فرصة لمناقشة عدد من القضايا المرتبطة على الخصوص بواقع الحال في هذا المجال وخارطة طريق 2018 – 2019.

وتهدف الشبكة الفرنكفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام التي تأسست في واغادوغو في يوليوز 2007، إلى تعزيز التضامن والتبادل بين أعضائها باعتبارها فضاء للنقاش وتبادل المعلومات حول القضايا المتعلقة بتقنين وسائل الإعلام وتساهم في جهود التكوين والتعاون.

ويوجد ترسيخ دولة القانون والديمقراطية وحقوق الإنسان في صلب اهتمام الشبكة الفرنكفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام، التي تعد من بين 15 شبكة مؤسساتية تحظى بدعم المنظمة الدولية للفرنكفونية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة