أحياء تتحول الى سوق سوداء لمخدر “السيليسيون” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تحولت أحياء بمنطقة باب دكالة بالمدينة العتيقة لمراكش، الى سوق سوداء للمؤثرات العقلية، ومن ابرزها “السيليسون” الذي يستقطب العشرات من “الشمكارة”.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن أحياء من قبيل درب “سيدي مسعود” يستقطب يوميا شريحة خطيرة من زبائن “السيليسيون”، المخصصة اصلا لاصلاح العجلات، قبل ان تصير المخدر الاخطر الذي يتسبب في تحول الاف الاطفال في المغرب الى متشردين ومشاريع مجرمين.

ويتعرض المواطنون في مرات عديدة لاعتداءات من طرف الشمكارة الذين يقصدون الحي، واخر حالة كانت عصر يومه الاثنين، حيث تعرض شخص لاعتداء من طرف مدمن كان يتسول ما يكمل به سعر جرعته من المخدر، علما ان المادة المذكورة تباع بسعر السوق السوداء في الحي، و تحول تجار السليسيون في عدد من الاحياء بمنطقة باب دكالة عموما الى اصحاب مال ونفوذ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة