“أحرار” جهة مراكش-آسفي يعقدون المؤتمر الإقليمي لشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

عقد حزب التجمع الوطني للأحرار مساء اليوم الجمعة 21 يناير الجاري، أشغال المؤتمر الإقليمي للحزب بإقليم شيشاوة وهي المحطة الرابعة بجهة مراكش آسفي بعد كل من الحوز ، مراكش، الرحامنة.

وترأس أشغال المؤتمر الإقليمي المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي محمد القباج حضور المستشارين البرلمانيين جواد الهلالي والنواب البرلمانيين ، يونس بنسليمان مريم الرميلي، عبد الواحد الشافقي والسعيد اللكورش.

واستهلت أشغال المؤتمر الإقليمي لشيشاوة المنظم تحت شعار: “الطريق 4 إلى مارس” بكلمة المنسق الإقليمي الدكتور عبد الرحمان رابح الذي أشاد بدينامية الحزب التنظيمية والمستمرة منذ المؤتمر السادس، كما اثنى على مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم شيشاوة.

كما استعرض المنسق الإقليمي النتائج المحققة خلال الاستحقاقات الماضية داعيا إلى مواصلة العمل الحزبي والتنظيمي من خلال التأطير والتكوين.

وفي كلمة لها باسم النواب البرلمانيين بجهة مراكش-آسفي، أكدت لنائبة مريم الرميلي على أهمية هذه المحطة التنظيمية التي عاشها إقليم شيشاوة على اعتبار المؤتمر أعلى هيئة تقريرية بالإقليم، مشددة على مواصلة الدينامية التنظيمية.

واشارت الرميلي في معرض كلمتها استعداد الفريق البرلماني للدفاع عن قضايا الإقليم ومساندة النائب البرلماني عن دائرة شيشاوة الدكتور عبد الرحمان رابح حتى يتسنى للإقليم الاستفادة من فرص التنمية، ومختلف البرامج.

من جانبه أكد المستشار البرلماني ونائب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي جواد الهلالي على أهمية هذه المحطات التنظيمية وهي مناسبة للتواصل مع المناضلات والمناضلين تروم الاستماع لقضاياهم التنظيمية والتدبيرية، ونوه بالمناسبة على مجهودات المناضلات والمناضلين باقليم شيشاوة.

إثر ذلك صادق المؤتمر الإقليمي لشيشاوة على المنتدبين للمؤتمر الوطني المقبل المزمع انعقاده يومي 4/ 5 مارس المقبل فضلا عن المصادقة على لائحة المنتدبين للمؤتمر الجهوي المقبل وكذا التصويت على ممثلي إقليم شيشاوة بالمجلس الوطني للحزب.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة