أجواء التوتر تعود لتخيم على الوضع التعليمي بالمديرية الاقليمية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عادت أجواء التوتر لتخيم من جديد على الوضع التعليمي بالمديرية الاقليمية بمراكش وتوجت باصدر التنسيق الرباعي للنقابات الأكثر تمثيلية بيان شديد اللهجة يوم الأحد المنصرم 22 يناير يندد فيه بعنهجية وتعنت المدير الإقليمي المكلف بتصريف شؤون المديرية بمراكش

وشكل المسؤول الاقليمي حسب ذات البيان نشازا  وحالة فريدة بين المديرين الإقليميين سواء داخل الجهة أوخارجها والذين انخرطوا بشكل ايجابي في مناقشة العمليات التربوية والتقنية التي ستخلفها عملية تعيين الأساتذة المتعاقدين.

وعبر البيان عن المواقف اللامسؤولة للمدير المكلف  وانتهاجه مقاربة سلطوية والتفافه حول ما قد التزم به سابقا واستخفافه بالشركاء الاجتماعيين  من خلال استدراجهم لإهدار الوقت والجهد في إنضاج مقترحات كان يعلم سلفا انه لن  ينفذها أو يتفاعل معها  كما استغرب ذات البيان التذبذب  الاداري والتربوي وعدم وضوح الرؤيا  والتسرع الذين أبان عنهم المدير المكلف في عدد من القضايا ، مطالبة مدير الأكاديمية بالتدخل العاجل قبل فوات الأوان لنزع فتيل التوت وتفادي احتقان الساحة التعليمية بمراكش .

 وقد حمل البيان المدير الإقليمي المسؤولية الكاملة لما سيترتب عن هذه العملية من خرق للقانون والمساطر المعمول بها من خلال عدم عقد اجتماع للتداول في الطعون بعد عملية تصريف الفائض وسدد الخصاص والاحتفاظ بالمنقولين لأجل المصلحة قسرا في مناصبهم وملئها بالمتعاقدين .

وعبر البيان في الأخير عن عزم النقابات الأربع الأكثر تمثيلية تنظيم وقفة احتجاجية على المدير الإقليمي للتحسيس بخطورة الوضع سيليها تنظيم اعتصام داخل ساحة المديرية الإقليمية بمراكش وستلي هاتين الخطوتين أشكال احتجاجية أخرى سيتم الإعلان عنها في حينها ويبدو أن الوضع قد يشهد تصعيدا خطيرا أمام تعنت وعجرفة والموقف المتصلب  للمدير الإقليمي (بالتكليف) .

وعلاقة بالموضوع  أكد لنا مصدر نقابي أن هناك تنسيق بين عدد من المتضررين من اجل رفع دعوى قضائية استعجالية ضد شخص المدير الإقليمي المكلف.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة