أب لسبعة أبناء يرفع حالات الإنتحار بشفشاون بوضع حد لحياته

حرر بتاريخ من طرف

أقدم ستيني متزوج على وضع حد لحياته شنقًا  اليوم الخميس 28 فبراير الجاري، بدوار الوسطى بجماعة فيفي إقليم شفشاون.

وأفادت المصادر،  أنه تم العثور على جثة الهالك، وهو أب لسبعة أبناء ويبلغ من العمر قيد حياته 63 سنة، معلقة بحبل بمنزل أسرته، في ظروف غامضة.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت إلى عين المكان  مصالح الدرك الملكي لفتح تحقيق وتحديد ظروف وملابسات إقدام الهالك على الإنتحار، فيما تم نقل جثة هذا الأخير إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة.

يشار إلى أن إقليم شفشاون شهد إلى حدود اليوم 10 حالات انتحار منذ مطلع السنة الجارية، الامر الذي جعل حقوقيون يدقون ناقوس الخطر، مرجعين أسباب الظاهرة إلى نتائج ما أسماه “نمط الإنتاج القائم على زراعة القنب الهندي، وسياسات التهميش”، داعيا الجهات المختصة إلى التدخل العاجل لوقف نزيف الانتحار بالمنطقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة