آسفي: جلسة خمرية تتحول إلى جريمة قتل بشعة بآسفي + تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

عاش سكان “دوار الغزاونة” بجماعة أولاد سلمان التابعة ترابيا لإقليم آسفي، ليلة الاحد الماضي على وقع جريمة قتل شخص بواسطة سكين نتيجة خلاف مع شخص آخر، بعدما وجه له الثاني ضربة موجعة على مستوى البطن ،  لفظ  على إثرها أنفاسه الاخيرة، بمكان ليس بعيد عن الدوار مكان  وقوع الجريمة.
 
وبالعودة لاسباب الحادث المأساوي فقد اكدت مصادر بعين المكان ل” كِشـ 24″ أن الجاني قام بتقديم شكاية في حدود منتصف اليوم نفسه، يدعي بأن الضحية قام بالاعتداء عليه، و قد أصابه بجروح، إلى أن حنكة وخبرة عناصر الدرك الملكي بمركز “سبت جزولة” نواحي آسفي  والإرتباك الذي بدى على المشتكي، جعل عناصر الدرك تعمق البحث معه وتحاصره من جميع إدعاءاته التي بدت على أن وراءها شيئا ما خفي، فكانت النتيجة أنه إنهار أمام عناصر الدرك وإعترف بإرتكابه لجريمة قتل في حق مرافقه في جلسة خمرية بمنطقة محاذية للدوار، وقد تركه هناك منذ ليلة أمس، وبعد إنتقال عناصر الدرك إلى موقع الجريمة حيث أدلهم الجاني، وجدوا الضحية ملقى على الأرض ومدرجا في دمائه.
 
و حسب إعترافات الجاني، فالبداية كانت بجلسة خمرية إعتيادية بالقرب من الدوار، لتتطور بعد ذلك إلى مشاداة كلامية وبعدها عراك قوي، انتهى بتوجيه الجاني ضربة قوية بواسطة سكين للضحية على مستوى البطن، كانت سببا في وفاته.
 
هذا، وقد تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات بآسفي من أجل تشريح الطبي، كما فتحت عناصر المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي بسبت جزولة تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة من أجل معرفة ملابسات هذه الجريمة.

آسفي: جلسة خمرية تتحول إلى جريمة قتل بشعة بآسفي + تفاصيل حصرية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة